منظمة بريطانية: التدريب الممول من بريطانيا ساهم في التعذيب وعقوبة الإعدام في البحرين

الأنصار/.. كشف تقرير اعده معهد البحرين للحقوق والديمقراطية “بيرد” ومنظمة ريبريف البريطانية ،الثلاثاء، عن المشاركة الكاملة للمؤسسات الممولة من المملكة المتحدة في التعذيب وعقوبة الإعدام في البحرين.

وقالت مديرة منظمة ريبريف البريطانية مايا فوا إنه “يجب على بريطانيا تعزيز حقوق الإنسان بدل تقويضها سراً”، مضيفةً “على الرغم من وجود أدلة مباشرة على أن التدريب الممول من بريطانيا ساهم في التعذيب وعقوبة الإعدام في البحرين فإن الخارجية البريطانية أنفقت أكثر من 5 ملايين جنيه استرليني منذ عام 2012 في برنامج للمساعدة الأمنية والعدالة في البحرين وذلك تزامناً مع استئناف عمليات الإعدام وتضاعف عدد المحكومين بالإعدام ثلاثة أضعاف ويواصلون تمويلهم للحكومة القمعية في البحرين”.

وأكد التقرير إن” التواطؤ البريطاني في هذا القمع يتضمن تدريب الحراس في السجون وذلك لاستمرار تعذيب المعتقلين وتدريب أمين عام التظلمات الذي ضلل الحكومات الأجنبية مراراً وتكراراً حول ما إذا كانت الشكاوى المتعلقة بالتعذيب قد تم إجراؤها وتدريب مفتشي السجون الذين تجاهلوا المزاعم الموثوقة بالتعذيب”.

بدوره قال مدير معهد بيرد سيد أحمد الوداعي إنه” تم توفير التمويل البريطاني بسرية تامة دون التدقيق البرلماني مما مكّن النظام البحريني من تبييض مؤسساته القمعية دون عقاب وشجّعه على إصدار أحكام إعدام أكثر من أي وقت مضى”

وأكد الوداعي على أهمية أن “تتوقف حكومة المملكة المتحدة والحكومة الأيرلندية الشمالية عن تقديم المساعدات التجميلية والتي لا تحقق أي شيء يتجاوز التحايل على التدقيق الدولي الحاسم من سجل البحرين السيء والمتدهور لحقوق الإنسان”.انتهى/62ك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.