إسرائيل : السعودية تقاتل بالنيابة عنا في سوريا واليمن!

الأنصار/… التصريحات السعودية العلنية في الأيام الماضية بدعم إسرائيل أو مدحها لم تأتِ من فراغ, بل التعاون بين الكيان الصهيوني والسعودية ظهر إلى العلن بصورة فعلية.

وهذا التعاون ترجمته القناة الـ12 التلفزيونية الصهيونية, إن “تل أبيب نجحت في إقامة “علاقات سرية وشبكة تحالفات مفاجئة” مع عدد من الدول العربية، من بينها السعودية، بهدف خدمة مصالحها السياسية والعملياتية”.

وأكدت القناة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني, أن “السعودية تقاتل بالنيابة عن إسرائيل في سوريا واليمن”.

وأشارت القناة إلى أن “الكيان الصهيوني تمكن من تجنيد دول يفترض في الأحوال الطبيعية أن تشكل الخطر على الوجود الإسرائيلي”.

وتابعت, أن “هناك تعاون والتنسيق في المجال العسكري مع السعودية بغرض استهداف دول عربية أخرى، لا تتماشى سياستها مع سياسة تل أبيب والرياض”.

وأكدت القناة, أنه “بناء على معلومات أمنية سعودية، هاجم سلاح الجو الصهيوني أهدافاً في قلب العاصمة السورية دمشق، واستهدف ما زعم أنه “موقع عسكري يحتوي على أسلحة وصواريخ إيرانية، كانت في طريقها الى “حزب الله”، إضافة إلى تحريض الرياض لتل أبيب على استهداف لبنان مقابل الحصول على مليارات الدولارات، وهذا ما كان الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله قد أشار إليه في العاشر من تشرين الثاني 2017”.

وختمت, أنه “وفي حين أن العائلة الحاكمة في السعودية في المملكة معروفة بعدائها لإيران التي تشكل التهديد الأكبر على الكيان الصهيوني، فإن السعوديين يحاربون إيران بصورة غير مباشرة في سوريا واليمن ومنطقة الخليج (الفارسي)، بالنيابة على الكيان”.

وكان الباحث والإعلامي السعودي عبد الحميد الحكيم قد قدّم, أمس السبت, التهنئة لإسرائيل بمناسبة ما وصفه بـ”عيد الاستقلال”, فيما حثّهم على ان يرفضوا السياسة الايرانية التي استهدفت ابادة الشعب الصهيوني.

وشدد على “ضرورة تحقيق السلام والوقوف صفا واحدا مع الملك بن سلمان لمواجهة إيران”، بحسب زعمه. انتهى/ 62 س

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.