الاعلام الامريكي يطالب بتشريع يمنع ترامب من محاربة الدول..والديمقراطيون: ضرب سورية “تهور”

الانصار/.. طالبت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية, بتشريع قيودا تمنع الرئيس دونالد ترامب من شن حرب ضد دول مثل سوريا، واصفة ترامب بـ” المتهور”.

 واكدت الصحيفة, أن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحاجة إلى موافقة من الكونجرس على أي عمل ضد سوريا”.

وبموجب ميثاق الأمم المتحدة هناك مبرران لاستخدام القوة ضد بلد آخر دون موافقتها، وهما إما من أجل الدفاع عن النفس أو بموافقة مجلس الأمن, والحالة الأولى لا تنطبق على الضربة ضد دمشق، والأخير ستكون مستحيلة نظرا إلى حق روسيا في النقض “الفيتو”.

واستنادا للدستور الأمريكي، يتم تقسيم صلاحيات الحرب بين الكونغرس والرئيس, الا ان ترامب تجاوز حدود السلطة التنفيذية عندما امر العام الماضي باطلاق 59 صاروخا كروز على أهداف سورية بعد مزاعم هجوم بغاز السارين على بلدة خان شيخون، وعاد ليتجاوزها مرة اخرى اليوم بتوجيه ضربه عسكرية مشتركة مع بريطانيا وفرنسا للنظام السوري.

وكان من المفترض أن يسمح قانون صلاحيات الحرب الصادر عام 1973 للكونجرس استعادة بعض نفوذه، الا ان سجل الاخير في تقويض سلطة الرئيس في استخدام القوات العسكرية  فى الخارج بات أمر معقد.

في السنوات الأخيرة، خلص محامو السلطة التنفيذية إلى أن الرؤساء قد يتصرفون من جانب واحد إذا قرروا أن الضرب سيكون فى المصلحة الوطنية وأنه لن يصل إلى أى حرب شاملة تشارك فيها القوات البرية، وهو ما وافق عليه الكونجرس إلى حد كبير.

واثارت العملية التي قام بها ترامب في سوريا غضب وسخط اعضاء الكونغرس الامريكي, ووجهت (نانسي بيلوسي) زعيم الأقلية في مجلس النواب (الكونغرس)، انتقادها للغارات التي شنتها قوات التحالف برئاسة امريكا بشدة.

فيما قال السيناتور الديمقراطي (تيم كاين) من ولاية فرجينيا، أن “ترامب لم يطلب الإذن من الكونغرس”، مؤكداً إن “شن الضربات كان “غير قانوني ومتهور”.انتهى/62أ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.