الخارجية الإيرانية تؤكد رفضها بشدة بعض بنود البيان الختامي القمة العربية

الأنصار/… أعربت وزارة الخارجية الإيرانية, الاثنين, عن رفضها بشدة للاتهامات الموجهة ضدها في بعض بنود البيان الختامي للقمة العربية.

وقال المتحدث باسم الوزارة بهرام قاسمي في تصريح تعليقاً على بنود البيان الختامي للقمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية, إن “البيان الختامي كسائر البيانات الختامية السابقة من خلال تكراره المزاعم والاكاذيب الواهية ومن دون جدوى ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، قد فضل الطريق الخاطئ على الطريق الصائب في فهم الدقيق لاسباب ازمات المنطقة وذلك من خلال تجاهله الحقائق مرة اخرى”.

وأضاف قاسمي, أنه “كان هناك أمل كبير بان تتخذ القمة خطوة ايجابية في اطار التضامن الاقليمي بعيدا عن المعايير المتعددة الاغراض الدائمة و المكررة في معرفة العوامل المؤثرة و الرئيسية لاحلال الاستقرارو عودة الهدوء في المنطقة، الا ان السياسات الهدّامة السعودية التي تلقي بظلالها الثقيل على بنود البيان الختامي يمكن رؤيتها بوضوح”.

وأوضح, أن “الجزر الثلاث تنب الكبرى وتنب الصغرى وابو موسى هي جزر ايرانية واصفا مساعي بعض دول الجوار في الجنوب لتزييف أسماء هذه الجزر وتكرار المزاعم غير الصائبة و الخاطئة بأنه عبثية ومن دون جدوى”, مبيناً “أنها تشكل تدخلاً في شؤون إيران الداخلية”.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية, إلى أن “السياسة المبدئية التي تنتهجها الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترتكز دوماً على الحفاظ على تعزيز التضامن والاحترام المتبادل لحق سيادة الدول, سيما دول الجوار واحترام حسن الجوار”.

وختم, أن “إيران تتوقع من دول المنطقة إلى جانب احترامها المتبادل وعدم تدخلها في شؤون الاخر، بان لا تقوم بقرع طبول الاتهامات والمزاعم الواهية ، وانه تجعل في اولوية سياساتها النظرة المتسمة بالواقعية والتعامل والوقفة والمنطق و الحوار والنوايا الحسنة وبعد النظر من اجل تقليص حدة التوترات و مصادر القلق عديمة الجدوى و اتخاذ التدابير اللازمة لبناء الثقة والداعية للاستقرار “.

وكان البيان الختامي للقمة العربية التي عُقدت في الظهران بالسعودية, قد اتهم الجمهورية الإسلامية الإيرانية بحجج واهية حول دعمها للمسلحين بالمنطقة لزعزعة الأوضاع, في وقت تناسوا من قام بدعم العصابات الإجرامية في العراق وسوريا لتنفيذ عمليات إرهابية, فضلاً عن المجازر التي قامت بها السعودية في اليمن بحق المدنيين, بل وشجّع البيان على استمرار هذه الجرائم من خلال دعم جهود ما يسمى بـ”التحالف العربي” الذي تقوده السعودية باليمن. انتهى/ 62 س

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.