أكاديمي روسي: أمريكا تدمر “الشرق الأوسط” كما فعلت بيوغوسلافيا

الانصار/.. أكد مدير المركز الثقافي الروسي “مسلم شعيتو”، الخميس، إن الولايات المتحدة تدمر الشرق الأوسط، كما دمرت يوغوسلافيا، باسم الديمقراطية، معتبرا الديمقراطية بالنسبة لأمريكا عبارة عن “شعارات” تستخدمها للسيطرة على الدول بهدف تأكيد أحادية قطبيتها في العالم.

وقال شعيتو ان ” الولايات المتحدة دمرت يوغسلافيا، والعراق، وليبيا، وسوريا واليمن، باسم الديمقراطية، واستخدمت أدلة للتدخل في تلك البلاد دون احترام السيادة بحجة الديمقراطية وحقوق الإنسان”.

واضاف ان ” الولايات المتحدة تتحجج بملف الحريات فقط لذر الرماد في العيون أمام الشعوب الأخرى أو البسطاء المتواطئين معها في العالم”.  

وأشار إلى أن “المؤسسات الأمريكية كانت تنتظر فرصة أن يأتي رئيس من خارج الطبقة السياسية الموجودة والمعهودة، لكي يوكل إليه القيام بهذه الإجراءات خاصة المتطرفة منها، سواء كانت قمع للحريات أو قرارات سياسية كما حدث بشأن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس”.

وأوضح أن “تغيير الموقع الأمريكي، مرتبط بتغيير موازين القوى الدولية في العالم، حيث تستعمل واشنطن شعارات الديمقراطية والحرية، لكن في الممارسة الفعلية تتناقض تماما مع تلك الشعارات”. انتهى/62ص

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.