مسؤول سعودي يكشف زيف الادعاءات ضد “الامراء المعتقلين” والسلطة تعفيه من منصبه

الانصار/.. تغفو مملكة بني سعود على بركان يقترب من الانفجار، نتيجة السياسات الهوجاء والدكتاتورية لولي العهد محمد بن سلمان.

حيث ترتفع وتيرة الخلاف داخل العائلة المالكة، واخذ يزداد رقم المعارضين والمخالفين بسرعة غير مسبوقة، بحسب مراقبين.

وبالتأكيد على ذلك، قيام السلطات ، اليوم الخميس، باعفاء رئيس اتحاد الرياضة البحرية الأمير عبد الله بن سعود من منصبه، نتيجة لانتقاده الحجج والمزاعم التي ادلت بها السلطات لتبرير اعتقال 11 اميرا سعوديا.

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” الأميركية، أن “الأمير عبد الله نشر تسجيلا صوتيا نفى فيه تصريحات حكومية تتضمن اتهامات وجهتها السلطات السعودية إلى 11 أميرا بشأن التجمهر في قصر الحكم بالرياض للمطالبة بإلغاء أمر يوقف سداد الكهرباء والمياه عنهم”.

عبد الله قال في التسجيل إن هذا الأمر لا يمكن تصديقه، ولا سيما أن الأمراء لديهم قدرات مالية كبيرة، ولا يمكن أن يكون تجمعهم لتقديم مطالب مثل تلك التي ذكرتها السلطات.

كما اوضح الأمير عبد الله إن الأمراء المحتجزين تمّ اصطحابهم مع أحد أقاربهم إلى مبنى محافظة ​الرياض​ بعدما تلقوا استدعاءات للتحقيق وحينما وصلوا منعهم الحراس من الدخول بطريقة استفزازية ولم يتعرفوا على أي شخص ممن يتعاملون معهم. انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.