جريمة مروعة لطيران العدو السعودي يذهب ضحيتها 32 مدنياً يمنياً في صعدة

الأنصار/.. ارتكب طيران العدوان السعودي جرائم جديدة مروعة باستخدام القنابل العنقودية على محافظة صعدة ، ما أدى إلى استشهاد و إصابة 32 مواطناً بينهم نساء وأطفال.

وقال مصدر عسكري في تصريح, إن “12 مواطناً استشهدوا وأصيب آخر بغارة جوية لطيران العدوان استهدفت سوقاً شعبياً بمنطقة وادي آل أبو جبارة مديرية كتاف، فيما استشهد خمسة مواطنين إثر غارتين استهدفتا سيارة في المنطقة نفسها”.

وأضاف المصدر, ان “طفلين استشهدا وأصيب رجل وثلاثة أطفال آخرين في غارة على منزل بمنطقة المحجر في مديرية باقم ، وأصيبت امرأتان وطفلة جراء غارة أخرى استهدفت منزلاً بالمديرية ذاتها”.

وأوضح, أن “طفلتين استشهدتا وأصيبت امرأة وطفلان آخران, فيما دمّر منزلان في غارات لطيران العدوان على منطقة تشدان بمديرية غمر الحدودية، فضلاً عن استشهاد مواطن من أبناء مديرية شدا بنيران حرس الحدود السعودي”.

وأشار المصدر, إلى أن “طيران العدوان شن سلسلة غارات على أمانة العاصمة، و استهدف بـ 33 غارة منطقة الغوش و ضلاع همدان بمحافظة صنعاء استخدم فيها القنابل العنقودية”.

وبيّن, أن “الطيران المعادي شن غارتين على مديرية صرواح بمحافظة مأرب و ثلاث غارات على مزرعة أحد المواطنين بمديرية التحيتا في محافظة الحديدة”. انتهى/ 62 س

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.