صواريخ كوريا الديمقراطية تثير رعب الطائرات

الانصار/.. اعلنت شركات طيران، عن مخاوفها بشأن سلامة الطائرات في وجه التجارب الصاروخية التي تجريها كوريا الشمالية دون الإعلان عنها مسبقا.
وقالت سلطات النقل الجوي في كوريا الجنوبية إن “طواقم عدة شركات طيران شاهدت الصاروخ الأخير الذي أطلقته كوريا الشمالية، مما أثار مخاوف بشأن سلامة الطائرات”.
وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت في 29 نوفمبر الماضي صاروخا باليستيا عابرا للقارات يصل مداه إلى 4475 كلم، وقد تحطم على بعد 950 كلم شرق موقع الإطلاق.
وقال متحدث باسم شركة الطيران الكورية الجنوبية إن “طاقم طائرة (كورين إير) التي كانت تحلق بين أنشيون وسان فرانسيسكو، أبلغ المراقبين الجويين اليابانيين أنه رأى وميضا يتطابق مع زمن إطلاق الصاروخ”، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.
وأضاف المتحدث أنه بعد 4 دقائق، شاهد طاقم آخر مشهدا مماثلا بينما كان يحلق بين لوس أنجليس وأنشيون، وأبلغ قسم المراقبة الجوية اليابانية بذلك.
وذكر مسؤول بوزارة النقل الكورية الجنوبية إن الطائرتين كانتا على بعد نحو 220 كلم من المكان الذي تحطم فيه الصاروخ.
من جانبه، قال متحدث باسم الخطوط الجوية اليابانية، إن طاقم رحلة جوية بين طوكيو ولندن رأى “شعلة تهبط” فوق بحر اليابان.
وقالت شركة كاثي باسيفيك من هونغ كونغ الاثنين، إن طاقم رحلة جوية بين سان فرانسيسكو وهونغ كونغ شاهد “ما يشبه دخول صاروخ عابر للقارات في الجو”.
يذكر أن كوريا الشمالية كانت قد توقفت عن الإعلان مسبقا عن تجاربها الصاروخية في عام 2014، الأمر الذي أدانته المنظمة الدولية للطيران المدني ووكالة الأمم المتحدة المسؤولة عن سلامة الطيران.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.