حماس : لا وجود لإسرائيل على أرض فلسطين ولن تكون لها دولة

الأنصار/… أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية, الخميس, أنه لا وجود لإسرائيل على أرض فلسطين ولن تكون لها دولة, مبيناً أن القدس موحدة لا شرقية ولا غربية, فيما أشار إلى أن السياسة الصهيونية المدعومة أمريكياً لا يمكن مواجهتها الا بانطلاق شرارة مقاومة مباركة ضد الاحتلال.
وقال هنية في كلمة له رداً على قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني, إن “القدس فلسطينية عربية إسلامية وهي عاصمة دولة فلسطين”, مبيناً أن “فلسطين أيضا واحدة وموحدة من البحر إلى النهر لا تقبل القسمة لا على دولتين ولا كيانين”.
وأضاف أن “فلسطين لنا والقدس كل القدس لنا ولا نعترف بشرعية الاحتلال الصهيوني ولا وجود لإسرائيل على أرض فلسطين ولا اعتراف بشرعية الاحتلال على ارض فلسطين”.
ولفت هنية, إلى أن “ما يسمى بعملية السلام قُبرت إلى الأبد ولا يوجد شيء أسمه صفقة قرن”, داعياً الحكومة الفلسطينية إلى أن يكون لها موقف واضح لا يحتمل التأويل والغموض”.
وأوضح أن “السياسة الصهيونية المدعومة امريكيا لا يمكن مواجهتها الا بانطلاق شرارة مقاومة مباركة ضد الاحتلال”, مؤكداً على “ضرورة انطلاق انتفاضة شعبية كتلك التي فجرها أهلنا في القدس بالآونة الأخيرة ومرغوا انف نتانياهو في التراب ودخلوا المسجد الأقصى منتصرين مهلهلين”.
وتابع, أن “حركة حماس ستعمل على إطلاق انتفاضة في وجه الاحتلال الصهيوني بمشاركة جميع الفلسطينيين”, مبيناً أن “القرار الأمريكي إعلان حرب على شعبنا الفلسطيني في أقدس مقدساته”.
وأشار هنية إلى أنه “تم إعطاء الأوامر لعناصر حركة حماس بإعلان نفير داخلي والتحضير لمتطلبات المرحلة القادمة, لأن شعبنا الفلسطيني سيملك زمام أمره”.
واستدرك رئيس المكتب السياسي لحماس, أنه “واهم من يعتقد ان شعبنا الفلسطيني الذي قدم مئات الآلاف من الشهداء والجرحى وواهم من يعتقد أن الشعب يستسلم أمام هذا القرار أمام من يفرض المعادلات”.
وبيّن هنية, أن “ما أخذ من قرار كان هدفه فرض معادلات على شعبنا الفلسطيني, واليوم, نحن من سيفرض المعادلات والفلسطينيين قادرون على فرض المعادلات”, داعياً الدول العربية إلى “وقفة جادة لوجه الله ووقفة لأجل القدس لأننا اليوم أمام تحدِ استراتيجي يهدد وجودنا”.
وخاطب اسماعيل هنية, الدول العربية قائلاً “إذا ضاعت القدس فلا كرامة لكم”, مطالباً الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بــ “الاجتماع لمقاطعة الإدارة الأمريكية”.
وختم رئيس المكتب السياسي لحماس, أن “ترامب سيندم ندماً شديداً على هذا القرار وحينها لا ينفع الندم”. انتهى/ 62 س

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.