اللواء صفوي: السعودية العميلة لامريكا ضالعة في زعزعة استقرار المنطقة

الانصار/.. صرح  كبير مستشاري قائد الثورة الاسلامية لشؤون القوات المسلحة، اليوم الأربعاء، أن دولا كالسعودية العميلة لأميركا، تحولت إلى أحد مصادر زعزعة الأمن في المنطقة.

وأشار اللواء یحیى صفوي الى أن “القوة الإعلامیة أصبحت واحدة من أکبر القوى على الصعید العالمي، لإن وسائل الإعلام تؤثر على أفكار جمیع الأشخاص في العالم”، مبينا ان “الخداع الذي تمارسه القوة الإعلامیة العالمیة أوجد تحدیات جادة بالنسبة للأمن الدولي والأمن القومي للدول”.

وأضاف: “بعد مضي 80 شهرا، انتصرت الحكومة والشعب السوري ومحور المقاومة على اکثر من 90 ألف ارهابي کانوا یزعزعون الامن فی سوریا بتمویل سعودي وإسناد استخباراتي أمیرکي وبدعم من بعض دول المنطقة، الا ان الارهابیین وداعمیهم هزموا، ولو کانت أمیرکا قادرة، لكانت قد أطاحت بالحكومة السوریة لحد الآن.

وتابع إن “امیرکا وعملائها في المنطقة یغطون على جرائمهم في العراق وسوریا والیمن والبحرین، ویریدون تقدیم صورة انسانیة عن أنفسهم، في حین أنه لولا ایران لما تحقق الأمن في سوریا والعراق، فإیران هي التي أعانت الشعب السوري والعراقي على تحقیق الامن والاستقرار، وإن السعودیة العمیلة لأمیرکا کانت ضالعة في محاولات زعزعة الامن المنطقة”.

واكمل اللواء صفوي الى الأزمة في الیمن، وتوقع ان یتغلب الیمنیون على السعودیین والإماراتیین، و”ان شاء الله سیحقق المستضعفون الیمنیون انتصارات کبرى کما تحققت الانتصارات في العراق وسوریا”. انتهى/62ع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.