الشيخ قاووق : الفتاوى التكفيرية وراء مذبحة اطفال كفريا والفوعة

2

الانصار/.. استنكر عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، التفجير الاجرامي الذي استهدف بلدتي كفريا والفوعا في حلب ، امس السبت، والتي راح ضحيته مئات الاشخاص بين شهيد وجريح.
وقال الشيخ قاووق في بيان ، ان “شيوخ الفتنة وفتاوى استباحة الدماء والأعراض، والدول المصدرة للعصابات الاجرامية، هم وراء مذبحة أطفال ونساء كفريا والفوعة”، موضحا ان “هذا التفجير لن يكن عملاً فردياً محدوداً عابراً، وإنما كان استمراراً لنهج القتل وفتاوى التكفير”.
وحمل “الدول التي ترعى وتموّل وتشغل العصابات التكفيرية في سوريا، وتصدر التكفير إلى مختلف أنحاء العالم، مسؤولية مذبحة الأطفال والنساء من أهالي كفريا والفوعة”.
وعن قصف مطار الشعيرات، اضاف ان “عندما رأت أميركا أن المشروع التكفيري يتهاوى ويتراجع في سوريا، قامت بقصف مطار الشعيرات من أجل تغيير موقف سوريا الداعم للمقاومة، ولكن استعراض القوة الأميركية لم يغيّر من موقف حلفاء سوريا، بل أدت إلى نتائج عكسية، حيث وجدنا أن حلفاء سوريا ازدادوا من دعمهم لسوريا، ولم تتغير المعادلة الميدانية بشيء، وهذه الضربة إنما تعبّر عن يأس أميركا وفشل رهاناتها على أدواتها في سوريا”.انتهى/62ج

الشيخ قاووق : الفتاوى التكفيرية وراء مذبحة اطفال كفريا والفوعة
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.